علاج الألم

معلومات سريعة

  1. حصار جذور العصب
...في حالات الانزلاق الغضروفي وآلام الظهر - علاج جديد وآمن بالقسطرة

تم في مركز apex spine لعلاج العمود الفقري تطوير علاج جديد وآمن بالقسطرة. وقد أثبت علاج "القسطرة الآمنة" فعاليته العالية في علاج حالات الانزلاق الغضروفي الصغيرة المصحوبة بآلام شديدة في السيقان والظهر وفي تكوين ندبات بعد إجراء عملية الأقراص الفقرية وفي حالات التضييق الشديدة للقناة الشوكية (التضييق بفعل التآكل).
ويتم في هذه العملية إدخال أنبوب رفيع للغاية ومثني، في ظل التخدير الموضعي والمراقبة من خلال محول الصور، في الموضع الذي يتسبب فيه لقرص الفقري أو الندبة في تهيج الأعصاب. ومن خلال هذا الأنبوب يتم إدحال مستحضر إنزيم لتحليل الندبات. وفي النهاية يتم ترك مستحضر قشري بشكل مقنن، وذلك لتفادي الالتهابات وتجنب التدبات. بعد ذلك يتم إدخال قسطرة في هذا الموضع. في اليوم التالي يتم من خلال القسطرة حقن مستحضر قشري مستودع وإزالة القسطرة. ويمكن للمريض الذهاب إلى المنزل بعد ساعتين على العملية الجراحية.
لا يجوز الخلط بين "القسطرة الآمنة" و "قسطرة Racz"! وحسب البروفيسور Racz، فهناك إقبال متزايد على استخدام العلاج بالقسطرة في الفترة الأخيرة في علاج حالات الانزلاق الغضروفي وآلام الظهر، التي يمكن فيها تحقيق نتائج أفضل وتوفير مستوى أمان أعلى من خلال تدخل جراحي بسيط باستخدام المناظير.

يستخدم دكتور شوبرت هذه التقنية منذ عام 2002.

  لا يجوز الخلط بين "القسطرة الآمنة" وحصار المفاصل الوجيهية

حصار المفاصل الوجيهية

في المرضى الذين يخضعون للتصوير بالرنين المغناطيسي - أو الأشعة السينية - ويثبت أن آلام الظهر التي يعانون منها ناجمة عن تآكل مفاصل العمود الفقري (المفاصل الوجيهية)، يتم إجراء عملية حصار المفاصل الوجيهية. ومن خلال المراقبة بمحول الصور يتم وخز مفاصل العمود الفقري المسببة للألم وحقن الأدوية المسكنة داخل المفصل مباشرةً. ولتحقيق نفس التأثير المرغوب لتخفيف الآلام، يتم مقارنةً بالعلاج التقليدي بالحقن على العمود الفقري - نظرًا للجرعة الموضعية الدقيقة - حقن أقل الكميات من الأدوية اللازمة.

حصار جذور العصب

في المرضى الذين يعانون من آلام شديدة ممتدة بسبب تهيج أو انتفاخ جذور الأعصاب الشوكية، والتي يتم إثباتها في معظم الحالات باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، يمكن تحقيق المعجزة عن طريق الحقن المقنن لحقنة أو حقنتين بالكورتيزون. ومن خلال المراقبة بمحول الصور يتم بالتخدير الموضعي إدخال إبرة رفيعة على جذر العصب المصاب. ومن خلال شطف جذور العصب باستخدام 2 سم مكعب من الكورتيزون يتم تخفيف الآلام بشكل مباشر. وفي حالات نادرة يجب تكرار هذا العلاج لمرة ثانية.