آلام الظهر

عندما تظهر آلام الظهر

...فهناك العديد من الأسباب وراءها. وآلام الظهر غير مريحة بالمرة، ولكنها غير ضارة في معظم الأحيان! وفي الفئة العمرية من 30 إلى  60 عامًا، يعاني ما يقرب من 60 إلى 80 % من آلام الظهر.

هناك فرق جوهري بين آلام الظهر "غير النوعية" - وفيها لا يكون هناك سبب جسماني واضح (تشنجات عضلية) - وآلام الظهر "النوعية" وتعني آلام الظهر التي لها أسباب جسمانية واضحة (الانزلاق الغضروفي، والفصال العظمي، والتضيق، وخلافه). وهناك 3-5% من آلام الظهر تحدث بسبب الانزلاق الغضروفي. وهكذا، فإن التغيرات الانتكاسية لعظام الأجسام الفقرية أو المفاصل الفقرية التي تتسبب في تهيجات أو تضييقات لأجزاء النخاع الشوكي (تضيق العمود الفقري) أو الأعصاب المتصلة بالنخاع الشوكي تؤدي إلى آلام الظهر. كما أن العضلات المشدودة أو المجهدة يمكن أيضًا أن تؤدي إلى الشعور بآلام الظهر. وقد تمتد الآلام لتصل إلى الساقين أو الكتفين. كما أن الشد أو البرودة يمكن أن تسسب في الإجهادات العضلية أو آلام الظهر.

وهناك أمراض روماتيزمية معينة وإصابات، وكذلك بعض الأورام، يمكن أن تكون مصحوبة بآلام الظهر.

غالبًا ما تكون هناك تعقيدات في دقة التشخيص وتوضيح العلاقة، وتتطلب خبرة طويلة من الطبيب المختص.

وفي بعض الأحيان لا تكون آلام الظهر ناتجة عن تغيرات مرضية في الفقرات.
وليس من الضروري أن يتسبب الانزلاق الغضروفي في آلام.

غالبًا ما توصف معظم آلام الظهر بأنها آلام عميقة في الجزء السفلي من العمود الفقري (آلام أسفل الظهر، اللمباجو). ومن النادر جدًا أن تكون آلام الظهر ناتجة عن نطاق العمود الفقري الصدري.

إذا ظهرت الآلام في النطاق العلوي من العمود الفقري (آلام الرقبة)، فهذا غالبًا ما يعني أن السبب في العمود الفقري العنقي.

الأسباب الشائعة لآلام الظهر
  • التشنجات العضلية (آلامالظهرغيرالنوعية)
  • اضطرابات الهيكل العظمي (على سبيل المثال هشاشة العظام - فقدان العظام)
  • التغيرات الانتكاسية (التآكل) الأجسام الفقرية والفقرات
  • الأمراض الالتهابية مثل الروماتيزم، والنقرس، والعدوى،
  • التشوهات مثل الجنف، السنسنة المشقوقة والحداب (إم بيشترو وشويرمان)
  • الإصابات مثل كسور أو خلع الأجسام الفقرية
  • أمراض الأعضاء الداخلية في نطاق العمودالفقري العنقي (الكبد والمرارة والمعدة والقلب)
  • أمراض الأعضاء الداخلية في نطاق العمود الفقري الصدري (المريء والقصبة الهوائية، وأمراض الأوعية الدموية والرئة)
  • أمراض الأعضاء الداخلية في نطاق العمود الفقري القطني (الأوعية الدموية، واضطرابات أمراض النساء والمسالك البولية)
  • اضطرابات الألياف العضلية (العضلات بجانب العمود الفقري أو الأوتار المرتبطة بها)

الآلام الشائعة
  • آلام شديدة في المنطقة السفلية من الظهر، والتي تمتد حتى المقعدة أو السيقان أو الأقدام.
    احتمال التدهور بما يشمل السعال أو العطس أو الحزق.
  • اضطرابات الإحساس أو أعراض الشلل في إحدى الساقين
  • وخز أو خدر في الجانب الداخلي من الفخذ، وحول فتحة الشرج
    وفقدان السيطرة الجزئية في التبول أو التبرز.

ترتبط حدة الآلام بما إذا كان الانزلاق الغضروفي مرتبطًا بوجود أعصاب مجاورة مضغوطة. ولذلك، فليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض المذكورة في نفس الوقت.

 

 

سبب الألم رقم واحد – الفقرات

الـ 23 فقرة عبارة عن أقراص غضروفية مرنة بسمك 5 - 20 مم تقع بين الأجسام الفقرية. وهي تتكون من الماء بنسبة 90%. وتتمثل وظيفتها الرئيسية في الحماية من الصدمات والارتجاجات، مثل "ممتصات الصدمات". بالإضافة إلى ذلك، فهي تعمل كحافظ مكان بين الأجسام الفقرية المختلفة، وتوفر بذلك مكانًا للأعصاب التي يمكن أن تخرج من العمود الفقري يمينًا ويسارًا. ويوجد في مركز الفقرة نواة مثل الجل (نيوكليوس)، وهي محاطة بحلقة ثابتة من الغضروف الليفي والنسيج الضام (حلقة ليفية / طوق). في الأطفال والشباب، يتم إمداد الفقرات حتى الحلقة الخارجية للفقرة (الطوق) بالدم والمغذيات حتى سن 16 سنة.

إمداد الفقرة بالغذاء هو العامل المهم

مع التقدم في العمر يقل إمداد الفقرات بالمغذيات، حتى يتوقف تمامً في سن البلوغ. في البداية يتم إيقاف إمداد المغذيات إلى النطاق الخارجي (الحلقة الطوقية)، وبعد ذلك يتوقف إمداد النطاق الداخلي (نيوكليوس). وفي عمر البلوغ، يتم فقط الإمداد عن طريق نشر (نقل جسيمات) جزيئات المواد الغذائية والتي تخرج من الأقراص العظمية للأجسام الفقرية التي يتم إمدادها بالدم. الجزء الرئيسي من المغذيات المهمة يتكون من الأكسجين والجلوكوز والبروتين. ومن المهم لعمليات النشر هذه زيادة وإنقاص الحمل الواقع على الفقرات، مثل حركة المضخة.
ولهذا السبب، فإن تغذية الفقرات مهمة للغاية، ولضمان حدوثها بالشكل المثالي يجب توافر "وظيفة الضخ" من خلال الحركة الكافية. وللأسف، فإن أسلوب الحياة العصري (ممارسة الكثير من الأنشطة من وضع الحلوس، مثل قيادة السيارة إلى العمل، ثم الجلوس في المكتب، وما إلى ذلك)، وكلها عوامل تقلل من إمداد الفقرات بالمواد الغذائية. وبمعنى آخر، فإننا بهذه الممارسات نحرم الفقرات من المواد الغذائية دون أن نقصد. النتيجة: في النطاق السفلي من العمود الفقري بشكل خاص (العمود الفقري القطني) وخصوصًا في النطاق السفلي الذي يتعرض للتحميل الشديد) - فإنه يضعف بمرور الوقت ولا يمكنه القيام بحركة الضخ مثل ممتصات الصدمات بالشكل الكامل. ويحدث التآكل الطبيعي بشكل أسرع، ونتيجة لذلك يمكن أن يؤدي إلى تمزقات صغيرة في النطاق الخلفي للفقرة (مثل الإطار المطاطي المسامي)، وهو ما يتضح فيما بعد في صورة آلام الظهر الموضعية، والتي تُعرف أيضًا باسم، الألم القطني. في أسوأ الحالات يمكن أن يحدث تحميل غير مرغوب على القرص الفقري (على سبيل المثال رفع صندوق ماء)، وهو ما يؤدي إلى زيادة الضغط على مادة النواة في الفقرة باتجاه الحلقة الطوقية، والتي تنتفخ أثناء ذلك وبالتالي تخرج مادة النيوكليوس (الانزلاق الغضروفي) وتضغط على الأعصاب الشوكية (ألم الإسك). 

 

لا نجاح للعلاج بدون التشخيص الدقيق

test

نجاح العلاج يتوقف على التشخيص الصحيح للأعراض!

قد يلزم إجراء علاج جراحي للتعرف على سبب آلام الظهر؛ كما يمكن أن تكون هناك أمراض أساسية قائمة تحول دون إحراز نجاح في العلاج. وللأسف، فليس فقط الأطباء المنزليون بل أيضًا جراحو العظام الأعصاب يميلون في كثير من الأحيان إلى إخضاع المريض إلى العلاج المفرط، دون معرفة التشخيص الدقيق - أي سبب الألم. ولمعرفة طريقة العلاج الأنسب خلال العملية الجراحية مع كل حالة، فيجب توافر القدرات التخصصية اللازمة في أخصائي علاج العمود الفقري.

إذا اتضح من أعراض المرض أن التدخل الجراحي سيكون طويل المدى ولن يحقق التحسن المنشود، فمن المهم أن يحصل المريض على المشورة الشاملة وأن توضح له استراتيجية العلاج التي تتناسب مع ظروفه الشخصية، والتي تتم من خلال إعطائه الحقن والمسكنات وممارسة التمارين الرياضية التي تساهم في التخفيف من آلامه.

 

من المهم التمييز بين

آلام الظهر الموضعية، أي الآلام التي لا تتعدى منطقة الظهر

Doppelpfeil

الآلام التي تظهر في الظهر، ولكنها تمتد إلى نطاقات أخرى من الجسم، على سبيل المثال الساقين.

آلام الظهر الحادة

من الأسباب الشائعة لآلام الظهر (الممتدة) الشديدة والمتكررة هي التغيرات المرضية للفقرة.

وهنا تمتد الأعراض من تمزق الحلقة الليفية حتى التقوس الداخلي للفقرة وحتى الانزلاق الغضروفي.

 

آلام الظهر المزمنة

إذا استمرت آلام الظهر أكثر من 6 أسابيع، فهذا يعني أنها آلام ظهر مزمنة. وكلما زادت حدة الآلام، زاد التحدي الذي يواجهه الطبيب.إذا لم تسفر تدابير العلاج المحافظ، مثل العلاج الطبيعي والأشكال المادية العلاجية فضلاً عن علاج الألم بالعقاقير عن أي تحسن ملحوظ في غضون 6 إلى 8 أسابيع، فمن المهم إجراء بحث مختلف عن الأسباب rckenschmerzen-mrt02

وهذا يشمل في المقام الأول اختبار الدم واستخدام تقنيات التصوير مثل الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRT) و / أو التصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT). ويمتلك مركز apex spine لعلاج العمود الفقري منذ شهر نوفمبر لعام 2012 على أحدث جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي في جنوب ألمانيا.

إذا لم تسفر الفحوصات الأولية عن تشخيص واضح، يتم عرض تصوير القرص للأقراص الفقرية المتغيرة مرضيًا في التصوير بالرنين المغناطيسي. ويمكن من خلال ذلك إثبات ما إذا كان هناك تمزق مؤلم في الحلقة الليفية للقرص الفقري (الطوق). يتم عند اللزوم الربط بين تصوير القرص واالتصوير المقطعي بالكمبيوتر. إذا ثبت من تصوير القرص وجود تمزق في القرص الفقري، فمن الممكن في بعض الإحيان إجراء عملية بتقنية nucleotomy.

في حالة وجود انتكاسة واضحة مقصورة على قرص فقري أو قرصين فقريين، يتم بعد إجراء تصوير للقرص تحديد ما إذا كان القرص البلاستيكي (تخفيف الألم بالمنظار وتجديد القرص الفقري)، القرص الفقري الاصطناعي أو دمج الفقرات هو الحل الأفضل.

دكتور شوبرت في لقاء حول موضوع العلاج المحافظ والعلاج الجراحي فيما يتعلق بآلام الظهر
 

 

 

Nachrichten zu dem Thema Rückenschmerzen:

24.11.2017 - Ein Duft von Weihnachten hängt in der Luft. Aber was hat das mit Perücken zu tun? Etwas besinnliches und humorvolles zur Advents- und... - Quelle

24.11.2017 - Verspannungen und Stress gehören oft zusammen: zu viel Druck bei der Arbeit, Zuhause Ärger mit dem Partner oder finanzielle Tücken – für Stress gibt es viele Ursachen. Eine... - Quelle

23.11.2017 - Weihnachtsstadt Karlsruhe: Größere Eiszeit, mehr Buden, neue Beleuchtung: Die Weihnachtsstadt Karlsruhe steht in den Startlöchern: Am achtundzwanzig. November... - Quelle

23.11.2017 - Sie bezwecken die Position ihres Smartphones wirklich nicht preisgeben. Das könnte schwierig werden.: Sie bezwecken die Position ihres Smartphones wirklich nicht preisgeben. Das... - Quelle

23.11.2017 - Verkehrssituation in der Waldstraße: Fußgängerzone ist vorerst vom Tisch: Im Bereich rund um die südliche Waldstraße gibt es in allen Fällen erneut... - Quelle

1 1 1 1 1 Rating 3.13 (30 Votes)
آلام الظهر 3.1 out of 5 based on 30 votes